فرق المراقبة والمهامّ

تخصصت إس آي بي في عمليات المراقبة السرية منذ تأسيسها عام 1983؛ ونتيجةً لهذا فقد اكتسبت خبرةً كبيرةً في التعامل مع ما هو غير متوقع. وقد أُسندت إلى إس آي بي عمليات مراقبة سرية ذات أهمية على النطاق الدولي تتسم في العديدٍ من المناسبات بوجود بيئاتٍ عدائية. وقد اختير أعضاء المراقبة التابعون لإس آي بي بعناية شديدة، نظرًا لتلقيهم تدريبات داخلية فضلًا عن كون عدد من العاملين في هذا المجال من العسكريين السابقين، أو الموظفين السابقين التابعين للحكومات أو الوكالات، أو الشرطة. ويؤدي هؤلاء المراقبون عملهم في كافة الشؤون التجارية، والجنائية، والتأمينية، والزوجية، وفي مجالات مكافحة الإرهاب، ومكافحة الشغب وما إلى ذلك. وتُزود فرق المراقبة التابعة لإس آي بي بأكثر أجهزة المراقبة تطورًا لضمان الحصول على الصور ذات الصلة بالقضية. وتؤدي هذه الفرق أعمالها في كافة الولايات القضائية وكثيرًا ما تتعقب الأفراد من بلدٍ إلى آخر. ولهذا فعلى العملاء أن يطمئنوا إلى حصولهم على أفضل الخدمات وتحقيق أفضل النتائج التي يطمحون إليها عند توكيلهم إس آي بي للقيام بمهام المراقبة.

تتنقل فرق عمل مهام المراقبة التابعة لإس آي بي بين مختلف البلدان لأداء مهامها؛ نظرًا لأنه لا يمكن الاعتماد الدائم على الوكالات الخاصة لأداء تلك المهام الرقابية بنفس الكفاءة والفاعلية التي تقوم بها فرق عملنا الخاصة في حال عدم الإشراف عليهم وتوجيههم خلال المهمة. وقد حققنا نتائج إيجابية ملموسة نظرًا للخبرات التي اكتسبتها إس آي بي في مجال توجيه الوكالات المحلية نيابةً عن العملاء الداعمين لهذه القضية وعن طريق استخدام عمليات المراقبة الفعالة خارج البلاد. وتتمتع إس آي بي باتصالاتها الممتدة عبر أنحاء العالم إضافة إلى قيامها بالمهام في شتى البلدان عند الحاجة للحصول على معلوماتٍ محليةٍ أو تقديم بعض الاستفسارات. إننا نستخدم اتصالاتنا مع الأطراف الدولية بغرض المساعدة مع الأخذ في الحسبان ضمان أن تكون هذه الأطراف على علمٍ ومعرفةٍ بالهدف المراد تحقيقه.

وتتمثل أهداف إس آي بي عند القيام بأي عملية مراقبة فيما يلي:

  • معرفة نمط الحياة ورصد التحركات اليومية الخاصة بالأفراد والتي تتعلق بشخصياتهم أو أنشطتهم التجارية أو الإجرامية.
  • ضمان الحصول على صورٍ سريةٍ عن أنشطتهم وعن الأشخاص الذين يلتقون بهم لتحقيق أهدافٍ شخصية مستقبلية.
  • تركيب أجهزةٍ سريةٍ إذا كان ذلك ممكنًا لتسجيل الأنشطة الصوتية أو المرئية في الأماكن العامة المحددة مثل الفنادق، والمطاعم، والمطارات، ومواقف السيارات، وأماكن عقد الاجتماعات الأخرى وفقًا لما هو متاح.
  • وعند الحاجة يطلع العميل على أخر المستجدات خلال مدة العملية بحيث يتمكن العميل من الاطلاع على الحقائق في وقتها واقتراح التوصيات المناسبة.
  • تقديم تقرير مراقبة شامل، ويكون بصيغة قانونية صالحة لتقديمه لأي إجراءات قضائية. ويحتوي مثل هذا التقرير على الصور الحالية لاستخدامها مرجعًا وتقديمها للعميل أو استخدامها دليلًا إذا تطلب الأمر، وسوف يثبت فيها وقت التحرير وتاريخ أي نشاطٍ ملتقط عبر أجهزة التسجيل السرية الخاصة بنا.
  • قامة قنوات تواصل مع الشرطة والجمارك و/ أو السلطات الأخرى نيابةً عن العميل عند الحاجة لفعل ذلك.

1998 الذي ينص في (مادة 8-1) على احترام حق الحياة الخاصة والحياة السرية، ولوائح قانون سلطات التحقيق لعام 2000 (RIPA) وقانون الحماية من المضايقات لعام 1997، الفصل 40..

تُعد المهام السرية لإس آي بي مهمةً للغاية عند وجود مخاوف تتعلق بخسارة أو سرقة معلومات حساسة أو المُنتجات التصنيعية، أو عند سرقة أمتعة العاملين الشخصية، أو التجسس على أنشطة العاملين السرية، أو تناول المخدرات في محل العمل، أو تعاطي الرشاوى، أو انتهاك الخصوصيات.

ومن أكثر الوسائل السرية الفعَّالة التي تُنفَّذ بها مثل تلك العمليات وأقلها تكلفة لصاحب العمل أن يُدس عضو تابع لإس آي بي للتحري عن القضايا المحتملة. ويجري التأكُّد من المعلومات التي يقدمها هذا العضو السري من خلال مقابلات تُجرى مع العامل، وأجهزة التنصت السرية وغير ذلك مما يوفر للعميل الأدلة الكافية لعزل الموظف أو مقاضاته أو رفع دعوى جنائية ضده وفقًا لما يمكن تطبيقه، فضلًا عن تزويد الإدارة بالأسباب التي تقف وراء حدوث هذه الأمور ومنعها في المستقبل.

ويتم تعيين العميل السري ، التابع لإس آي بي، كموظف في الشركة بصفته موظفًا طبيعيًّا أو موظفًا متعاقدًا مع الشركة تقديم مساعدةٍ كبيرةٍ في تحديد مخاطر الخسارة التي تواجهك مما يُمَكِّنُكَ من تفاديها. وتُسدّد النفقات الأساسية ذات الصلة بالعمليات التشغيلية العامة التي تتعلق بالعمليات التجارية والمراقبة والإشراف فقط في حال الحفاظ على معايير العمل أو التصنيع. ويمكن مراجعة التدابير الوقائية من الخسارة المحتملة عبر العمليات السرية وبعدة وسائل أخرى دون الحاجة إلى الاستثمار الحالي في بعض المجالات التي قد لا تستفيد منها في مجال تجارتك.

كما أن العمال السريين التابعين لإس آي بي يمثلون مصدرًا ثمينًا للمعلومات فيما يتعلق بالروابط الضعيفة في شبكة الأمن فضلًا عن قدرتهم على الإمداد بالمعلومات التي تحدد ما إذا كان قد جرى الحفاظ على البروتوكولات الأمنية أم لا، وعن كفاءتها التشغيلية كذلك. وفي العديد من الحالات يلتحق العمال السريون التابعون لإس آي بي بأقسام العمليات الأمنية الفعلية مع تأديتهم للمتطلبات القياسية الخاصة بمسؤولي الأمن. ولا تقتصر أوجه نفعهم على ذلك ولكنهم يضمنون أيضًا نزاهة مسؤولي الأمن عبر إرسال تقارير عن عمليات التواطؤ المحتملة بين مسؤولي الأمن والعناصر الإجرامية عند الحاجة إلى ذلك.

ومن هذا المنطلق توفر إس آي بي كميةً ضخمةً من المعلومات التي قد لا تحصل عليها الإدارة العليا بأي حال من الأحوال.

بإمكان إس آي بي توريد كاميرات مراقبة وميكروفونات سرية وتركيبها في مقرات العميل للأغراض الأمنية أو التحقُّقية. وبعد تركيب هذه الأجهزة يكون من العسير كشفها ومن ثم تزود العميل بصورٍ حصريةٍ وصوتٍ عالي الجودة. ويمكن الوصول إلى تلك الأنظمة المتطورة للغاية من أي مكانٍ في العالم عن طريق شبكة الإنترنت.

للحصول على استشارة مجانية اتصل بنا الآن