تحقيقات الشركات والتحقيقات التجارية

تمتعت شركة إس آي بي منذ تأسيسها عام 1983 بخبرةٍ واسعةٍ في مجال تحقيق الشركات والمؤسسات التجارية؛ مما منحها القدرة على التعامل مع أي قضايا جديدة قد تتطلب القيام بالتحقيقات. تقدم إس آي بي المساعدة لعملائها من خلال تقييم المشكلات الخاصة التي يتعرض لها التحقيق بأفضل السبل التي تضمن الوصول الي النتيجة التي يطمح إليها العميل. وتضمن الشركة في الوقت ذاته أن يجري التحقيق بطريقةٍ احترافيةٍ وفعَّالة. وتُنَفِّذ إس آي بي كافة المهام التي تتولاها وفقًا لاحتياجات العميل الخاصة، ويضم فريق التحقيقات التابع لها موظفين متخصصين يمكنهم التعامل مع كافة ما تتطلبه التحقيقات من مهامٍ استخباراتية، أو تحليلٍ للأدلة، أو محاسبةٍ قضائيةٍ، أو الادلة الجنائية المعلوماتية، أو عمليات المراقبة وغير ذلك.

يحفل سجل سي آي بي بالإنجازات التي تختص بالتعامل مع قضايا احتيال الشركات والتحقيقات الداخلية الحساسة. وقد أُسند إلى إس آي بي عدد كبير من القضايا ذات المستوى الرفيع في مجال الاحتيال والابتزاز على مدى تاريخها المديد لا يتسع المقام لذكرها في هذا الملخص، ولكننا نورد ثلاثة امثال منها على سبيل المثال:

  • احتيال مصرفي

تولت إس آي بي مهمة القيام بتحقيقاتٍ متكاملة عن الأطراف المتورطين وتتبُّع أثر الأصول الدولية الناتجة عن عمليات الاحتيال التي قامت بها فوتانجا ديت باباني سيسوكو والتي استطاعت أن تستولي على مبلغ 260 مليون دولارٍ أمريكي بعد احتيالها على أحد المصارف في منطقة الشرق الأوسط.

  • منافسات المضاربين

وقد أجرينا التحقيقات القانونية والعمليات الاستخباراتية نيابةً عن شركة استثمار خسرت حصتها بعد تعرُّضها “لهجمات مضاربين” غير شرعية في جمهورية مولدوفا. وقد أسهمت إس آي بي في استعادة الشركة أسهمها فضلًا عن خسائرها التي تُقدَّر بملايين من اليورو. وقد جمعت إس آي بي في هذه القضية الخاصة بين التحقيقات الموسعة وعمليات الاستخبارات العالمية المتعلقة بالشخصيات الداعمة لهذه المنافسات، إضافةً إلى مجموعة من الكيانات الأجنبية التي عملت على تزييف الوثائق ورشوة المسؤولين.

  • قضايا الابتزاز
    تلقى مسؤول بمؤسسةٍ تجاريةٍ رفيعة المستوى تهديدًا من قبل طرف ثالث بإفشاء معلوماتٍ حساسةٍ تمس الشركة بهدف ابتزازه لدفع 20 مليون يورو. وإذا أُفشيت هذه المعلومات -سواءً كانت تلك المعلومات حقيقية أو مغلوطة- فسوف تُلحِق بسمعة العميل أضرارًا بالغةً. وقد خشي العميلُ تَسَرُّبَ القضية إلى وسائل الإعلام في حال لجوئه إلى الشرطة؛ لذا قرر العميل اللجوء إلى إس آي بي. وبالحصول على بعض المعلومات القليلة من العميل تمكَّنت إس آي بي من اقتفاء أثر صاحب التهديدات وتحديد شريكه. ومن ثَمَّ تعاونت إس آي بي مع مكتب محاماة دولي للحصول على إستراتيجيةٍ قانونيةٍ لإبرام اتفاقية تسوية مع الطرف المبتز، وتضمنت الاتفاقية دفع مبالغ رمزيةٍ للغاية لأغراضٍ تعاقدية، كما نصت -في الوقت ذاته- على مصادرة كل ما يمتلكه الطرف المبتز من وثائق وأجهزة حاسوبية أو هاتفية مستخدمة في تخزين البيانات أو غير ذلك من الأجهزة التي تحتوي على تلك المعلومات الحساسة.واغتنمت إس آي بي الفرصة وطالبت الطرف المبتز بالتعاون معها عن طريق التوقيع على اتفاقية التسوية، وأقنعته بأنه في حال رفضه هذا الأمر فإن إس آي بي ليس لديها خيارٌ آخر سوى تسليم ملف القضية للشرطة مما قد يؤدي إلى وضعه خلف القضبان مدة طويلة. وبالفعل وُقِّعت الاتفاقية التي كانت مفيدة للغاية لعميلنا؛ إذ مكنته من وضع يده على كافة الحواسيب والهواتف وغيرها من الأجهزة مرةً أخرى. وفيما بعد أكملت إس آي بي إجراءات التحقيق الجنائي المعلوماتي على هذه الأجهزة وقامت بتأمين الأدلة الواضحة التي قد تدينهم في المحاكمة الجنائية التي قد تنشأ في وقتٍ لاحق إذا قام هذا الطرف المبتز بأي خرقٍ للاتفاقية المبرمة.

يوفر فريق إس آي بي للمحاسبة القضائية -في العديد من تحقيقات الاحتيال أو اختلاس الأموال- المعلومات اللازمة لتوفير الأدلة والإثباتات ضد الطرف أو الطرف المساعد في عملية تعقب الأصول المتستر عليها. فضلًا عن امتلاك المحاسبين القضائيين التابعين لـ إس آي بي برمجياتٍ خاصة تُستخدم في مجال المحاسبة القضائية؛ الأمر الذي يساعد في تقليل عدد ساعات العمل في القضية، فضلًا عن تحليل كافة بيانات البحث المدخلة باستخدام الكلمات الرئيسية، أو الجُمل، أو المبالغ التي قد تنطبق على تلك الحالة، ومن ثم مقارنة كافة المعلومات وعمل رسم بياني تخطيطي مناسب يُظهر الروابط التي تربط ما بين الوثائق/ والمعلومات وما إلى ذلك.

وقد حقق خبراء المحاسبة القضائية التابعون لشركة إس آي بي في إهدار عدة ملايين من الجنيهات الإسترلينية في قضية “الثقب الأسود” على الشركات الفرعية المدرجة على لائحة بورصة FTSE البريطانية. وقد استخدموا في هذه التحقيقات العمليات التحليلية لمراجعة بعض المنشورات المحاسبية الصحفية ذات المستوى الرفيع، مما نتج عنه اكتشاف وجود تلاعبٍ منظمٍ أجرته الإدارة العليا خلال خمس سنوات.

وقد أُجري عددٌ من عمليات الاحتيال في الشركة في قطاع الرعاية الصحية. وقد أوصت إس آي بي بمراجعة نتائج التحقيقات التي أجرتها الشركة وبذل المزيد من الجهود. وقد ساعدنا الشركة المتضررة في وضع خطة تحذير من عمليات الاحتيال لمساعدتهم في التحقيقات المستقبلية.

كما يتولى فريق إس آي بي للمحاسبة القضائية المنازعات التجارية والتعاقدية مثل إعداد تقارير الشاهد الخبير ذات الصلة بالمطالبات أو تحديد كمية الخسارة من الأرباح وفقًا لتوزيع حجم التجارة أو توزيع كمية المعاملات وتقييم القضايا ذات الصلة.

نظرًا لخطورة القرارات التي يتخذها كبار المديرين فإنهم بحاجةٍ إلى الاستناد إلى الحقائق والمعلومات والآراء الظاهرية التي يقدمها طرفٌ ثالث والتي تتعلق بعمليات الاستحواذ أو الاتحاد المحتملة، أو تلك العمليات الخاصة بإجراءات التقاضي وما إلى ذلك. ومن ثم -وبعد فوات الأوان- غالبًا ما يتضح أن المعلومات المقدَّمة ليست مطابقةً للمعلومات المدَّعى حدوثها. ومن هنا يأتي دور إس آي بي المتميز حيث يمكن المصادقة على تلك المعلومات عن طريق خدمات الاستخبارات الاحترافية التي تقدمها إس آي بي والتي تساعد في إثبات تلك المعلومات؛ مما يكون له أثر كبير على الشركة. إن الجمع الاستخباراتي هو فن التحقيق والبحث. وتتمتع إس آي بي بما يزيد على أربعين عامًا من الخبرة في جمع المعلومات التجارية الموثوق بها من جميع أنحاء العالم، كما تتمتع إس آي بي بمزيةٍ تمنحها أفضليةً عن العديد من منافسيها؛ إذ لدينا في إس آي بي برمجياتنا الاستخباراتية الخاصة التي تستخدم في إجراء التحقيقات وفي التعقب عن طريق الويب في جميع أنحاء العالم، وتشمل ما يزيد على 2000 محرك بحث، مما يُمَكِّنُ المحققين من البحث في عددٍ من اللغات تشمل على سبيل المثال لا الحصر اللغتين الصينية والعربية، وغيرهما من اللغات الأخرى. كما أنها تسمح بإنشاء قاموسٍ مختارٍ من الكلمات الرئيسية أو الجمل التي تتوافق مع المعلومات التي يجري البحث عنها أو البيانات المحللة التي جرى تجميعها. كما تؤدي إس آي بي هذه الأمور بسرية وكفاءةٍ؛ مما يُعجِّل من الحصول على المعلومات المطلوبة ويزيدها دقةً دون أن يكون الطرف المتحرَّى عنه على علم بذلك.

العمليات الاستخباراتية التنافسية هي مفهوم “القيمة المضافة” التي تتصدر -على سبيل المثال- قائمة التنمية الاقتصادية وأبحاث السوق والخطط الإستراتيجية. وتتمثل أهدافها المحورية في القيام بالعمليات التالية:

  • قدرة المنافس على التصنيع أو الإمداد.
  • تحليل الحلفاء و/ أو المشاركين المتحدين المشتركين مع أو بواسطة المنافس.
  • خطط المنافس المستقبلية والإستراتيجيات المخصصة لأسواقٍ بعينها أو مجموعة المنتجات المعتزم تقديمها.
  • الهدف وراء القيام بأي تحويل في مسار الشركة أو التجارة و/ أو إستراتيجية المنافس، أو عملائه، أو موزعيه، أو مورديه.

وتقوم إس آي بي وخبراؤها العاملون في هذا المجال بتنفيذ الأبحاث الاستخباراتية التنافسية المتكاملة نيابةً عنك أو تقوم بمساعدتك في إعداد وحدةٍ استخباراتية تنافسية داخل شركتك.

وعليه، فإنه من الأهمية أن تعلم مدى الفاعلية التشغيلية لمؤسستك الخاصة، فعلى سبيل المثال: هل أنت على دراية تامة بأفعال وسلوكيات موظفيك العاملين في الإدارات الفردية، أو في مؤسستك الصناعية، أو في إدارات الشحن والمبيعات وخدمة العملاء وغيرها؟ هل يعمل هؤلاء الموظفون وفقًا لتوقعاتك؟ إن المتابعة الطويلة الأمد هي التي تتحكم في نجاح الشركة أو فشلها؛ ولذلك يجب عليك مراقبة شركتك بصفةٍ دورية. وتتمتع إس آي بي بالقدرة على مساعدتك في ذلك عن طريق إمدادك بتقريرٍ مستقل يتيح لك تقييم مستوى أداء الإدارات الفردية.

كما تتحلى إس آي بي بالكفاءة والخبرة اللازمتين لتطوير  “CYBERLAB”خاص مميزٍ لملاءمة متطلباتك الخاصة، ويُمَكِّنك من البحث في شبكة الويب العالمية بما يزيد على 2000 محرك بحث بأي لغةٍ من اللغات لجمع المعلومات الاستخباراتية عن كافة منافسيك، وعن المنتجات والخدمات الجديدة المقدمة مما يعود على شركتك بالنفع. ولا يقتصر الأمر على ذلك ولكن يمكننا أيضًا إنشاء التدابير الأمنية اللازمة لحماية بياناتك من المتجسسين أو من أي شيءٍ قد يهدد الأمن المعلوماتي الخاص بك. كما توفر إس آي بي الصيانة المستمرة لأي “مختبرات حاسوبية” عن طريق تطوير العاملين في الشركة وتدريبهم وفقًا لما تقتضيه الضرورة.

إن تزييف المُنتَجات العالمية المشهورة يكلف الشركات صاحبة المنتجات الأصلية خسائر تُقدر بملايين الدولارات كل عام. فمن الضروري الحصول على معلوماتٍ إيجابيةٍ حول الشركات والأفراد المتورطين في عمليات التزييف بدءًا من عملية التصنيع، والتوزيع، وصولاً إلى التجارة العامة في مُنتجات شركتك. تعمل إس آي بي على تعقُّب أولئك المزيفين عن طريق تجميع المعلومات الاستخباراتية الناتجة عن التحقيقات والمعلومات التي تقدمها فرق المراقبة السرية. وتسمح الأدلة المقدمة من إس آي بي باتخاذ إجراء مباشر لحماية صورة منتجاتك في السوق العالمية.

تقدم إس آي بي خدمة التقصي اللازم المتخصصة، وتتيح لها مصادرها وخبراتها الذائعة الصيت في هذا المجال إنشاءَ قائمة بالحقائق التي قد يعجز العديد من شركات التقصي التجاري اللازم عن تحديدها على وجه الدقة.

تلائم خدمات التقصي اللازم المعاملات المحتوية على عمليات الدمج، والاستحواذ، والمشروعات التجارية المشتركة، وتمويل المشروعات، والاستثمارات، وغير ذلك. وينطبق هذا على كافة القطاعات التجارية بغرض توفير الراحة وضمان تعاملك مع شريكٍ ذكي، سواءً كان ذلك الشريك فردًا عاديًّا، أو عضو مجلس إدارة، أو عميلًا أو شركة خاصة، أو عامة، أو شركة حكومية. وتتساوى في ذلك أهمية التثبت من المعلومات أو البيانات التي يقدمها طرف ثالث بحسن نية.

وقد خصصت إس آي بي برنامج التقصي اللازم وفقًا للاحتياجات الفردية لكل عميلٍ على حدةٍ ووفقًا للمستوى الذي يطمح إليه. ولا يعتبر ما يفعله العديد من شركات خدمات التقصي اللازمة كونَه جمعًا للمعلومات العامة أو اقتصارًا على عددٍ محدودٍ من محركات البحث وصفحات الإنترنت عند إجراء الأبحاث.

وفضلًا عن حصولها على البيانات العامة، فإن إس آي بي تشترك في عددٍ من قواعد البيانات العالمية مما يجعل اللجوء إليها أمرًا مُلحًّا عند الحاجة إلى إجراء “بحث مفتوحٍ عن المصادر” نظرًا لاحتوائها على “برمجيات تحقيقات استخباراتية” خاصة تُشبه تلك التي تستخدمها شرطة المملكة المتحدة في تحقيقات عمليات النصب وجرائم القتل المعقدة وغيرها.

وقد طُورت “برمجيات التحقيقات الاستخباراتية” الخاصة بـ إس آي بي نظرًا لانخراطها في تحقيقات الجرائم الإلكترونية وتطوير مختبراتها الحاسوبية. وتحتوي هذه البرمجيات على ميزة البحث في شبكة المعلومات الدولية من خلال ما يزيد على 2000 محرك بحث. ونظرًا لتنوع أبحاثنا حول عمليات التقصي اللازم في مختلف أرجاء العالم فإننا نتمتع بالقدرة على إجراء الأبحاث بجميع لغات العالم، ومنها على سبيل المثال لا الحصر الشفرة الموحدة للغة العربية في الشرق الأوسط، والأبجدية السريالية التي يستخدمها الروس واليونانيون وغيرهم، واللوجوجرامات التي يستخدمها الصينيون والعديد من البلدان الآسيوية.

ومن ثم أنشأنا قائمةً بالكلمات والعبارات الدلالية المستخدمة في الحصول على المعلومات المراد تجميعها. جمَّعت البرمجيات كافة المعلومات المتاحة من شبكة الويب من مختلف أرجاء العالم بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر الأخبار ومواقع التواصل الاجتماعي، والمنتديات والمدونات، والبيانات الحديثة والمؤرشفة، وكافة الاتصالات الدبلوماسية التي سُرِّبت إلى الوسائل العامة، وكافة المعلومات المودعة لدى الحكومات، والهيئات الحكومية المستقلة اقتصاديًّا وغير ذلك. ومن ثم يقوم النظام بتحليل البيانات المجموعة التي نراجعها بدورنا لإزالة السلبيات؛ ولهذا السبب نحتفظ بالمعلومات التي لها قيمة وصلة بالموضوع المراد البحث عنه. وعند تحديد الروابط أو الوثائق أو الصور المحملة والمتاحة على شبكة الإنترنت نحتفظ بها ونودعها في تقريرنا.

وإضافةً إلى الأبحاث السابقة الذكر فإنه من الضروري للحصول على نتائج حاسمة القيام بكافة التحقيقات المحلية وأبحاث التقصي اللازمة لدى السلطات الأجنبية والتي تتطلب معرفةً بالقوانين المحلية، واللغات والأعراف لا سيما إذا لم تكن السجلات متوفرة إلكترونيًّا. وتتمكن إس آي بي بوصفها شركةً عالميةً من القيام بالتحقيقات في جميع أنحاء العالم لما تتمتع به من الخبرة وما لديها من المعرفة والعلاقات اللازمة.

وتحتوي خدمات التقصي اللازم الخاصة بإس آي بي على وسائل تتسم بالكتمان والسرية؛ نظرًا لعلمنا بأهمية التكتم وأثره. ويُرفق بتقارير إس آي بي ملخص يتضمن الأمور المناسبة والمتفهمة للعميل إلى حين تدعيمها بمزيدٍ من المعلومات التفصيلية لتقديم تقييمٍ أكثر دقة.

تتطلب إجراءات حماية العلامة التجارية حملةً محترفة تجاه انتهاكات حقوق استخدام الملكية الفكرية، لا سيما في الشرق الأوسط والشرق الأقصى، وقد انتشر هذا الأمر مؤخرًا في العديد من الدول الأفريقية وبلاد الكتلة الشرقية. تمتلك إس آي بي القدرة على إدارة حقوق ملكية بروتوكول الإنترنت التابع لشركتك في هذه المناطق عن طريق التنسيق مع الحكومات والقوانين وإدارات الشرطة المحلية وفقًا لما يقتضيه الحال.
تحدِّد مصادر الأبحاث التجارية الخاصة بـ“إس آي بي” المعلومات الثمينة التي تهم الشركات التي تعتزم افتتاح فروع جديدة خارج البلاد أو تقرر مقدار مشاركتها الحالية في السوق. وتوفر إس آي بي تقريرًا عن العملاء يتناول تقييم المخاطر السياسية، ومدى استقرار التشريعات والأنظمة الحكومية، وتشمل مناطق هذه الخدمات: أوروبا الشرقية، وروسيا، ومنطقة الشرق الأوسط، وأفريقيا، وأمريكا اللاتينية، والصين وغيرها من البلدان الآسيوية.

تحظى إس آي بي بخبرةٍ كبيرةٍ في مجال فحوصات ما قبل التوظيف؛ حيث تستطيع إجراء تلك الفحوصات عن طريق فحص ملف المُرشَّح لشغل الوظيفة. وتهدف هذه الخدمة إلى تقديم خدمة سلسة للشركات والمنظمات الكبيرة عن طريق إجراء تغييرٍ جذريٍ سريعٍ نحو الأفضل.

ووفقًا للمتطلبات الخاصة والقوانين المحلية في مختلف الولايات القضائية، يشمل فحص ما قبل التوظيف على سبيل المثال لا الحصر ما يلي:

  • أنشطة الشبكات الاجتماعية.
  • جواز السفر ورقم الهوية.
  • رخصة القيادة.
  • صحيفة الحالة الجنائية.
  • سجل الجرائم الجنسية.
  • القرارات القضائية، والإفلاس وغير ذلك.
  • التصنيف الائتماني.
  • الحالة الاجتماعية والمعالين.
  • المؤهلات والإجازات والدرجات العلمية.
  • الأبحاث الإدارية
  • المدرسة والكلية والجامعة.
  • العمل السابق والمنصب الوظيفي.
  • مراجع.

ليس ضروريًّا أن نذكر أن بعض لوائح حماية البيانات تتحكم في هذه الأبحاث في معظم الولايات القضائية. وحتى نتمكن من إجراء فحوصات ما قبل التوظيف فإننا نطلب إصدار وثائق شخصية مختلفة والحصول على توقيعٍ بالموافقة من المرشح لشغل هذه الوظيفة.

للحصول على استشارة مجانية اتصل بنا الآن