المشاركون في المراقبة

لا يمكن التحقق من هوية المشاركين في عمليات المراقبة، نظرًا –وببساطة- إلى مهامهم الحالية التي تلزم إخفاء هويتهم، ومع ذلك فإن احترافيتهم وخبرتهم في العمل المتخفي كأعضاء في عمليات المراقبة السرية تجعلهم أعضاء مهمين في الفريق التنفيذي لـ”إس آي بي”، وهم لا يكتفون بالعمل في دولتهم الأصلية بل تصل أعمال المراقبة التي يعملون بها إلى كافة أنحاء العالم وأحيانًا في أجواء معادية للغاية.

للحصول على استشارة مجانية اتصل بنا الآن