السيد/ فيل هاردس

السيد/ فيل هاردس: يعمل في “إس آي بي” منذ عام 2008، وتتضمن اختصاصاته التحقيق الجنائي والاحتيال وأبحاث الأمن والمعلومات وتحليل نقاط ضعف الأنظمة، والبحث الجنائي الإلكتروني.

ويشغل السيد/ فيل عضوية معهد خبراء أمن المعلومات.

وبدأ السيد/ فيل حياته العملية في شرطة لندن، وأمضى فيها ما يقارب الواحد وعشرين عامًا، منها أحد عشر عامًا في العمل كمحقق في حوادث الاحتيال، وخلال تلك المدة شارك في التحقيقات في عدد من قضايا الاحتيال الكبرى، التي تلقى فيها الإشادة على أدائه بها.

ويعد السيد/ فيل في وقتنا الحالي واحدًا من أبرز خبراء نقاط ضعف الأنظمة، حيث قام بتحليل المنهجيات والتقنيات الإجرامية التي يستخدمها قراصنة الإنترنت الدوليون لاختراق الأنظمة وتدميرها، كما تولى قضية التدمير الناجح للأنظمة المالية الإلكترونية المعدة حسب الطلب.

وخلال فترة عمله بالشرطة، انتدب إلى جزيرة آيل أوف مان، وكان عضوًا في الفريق الصغير المسؤول عن التحقيق في قضايا غسيل الأموال والأنشطة المتعلقة به، ومنها قضية بنك الاستثمار والمدخرات (SIB) وهو أكبر البنوك المستقلة في هذه الجزيرة في هذا الوقت، بسبب وصول خسائره إلى حدود الاثنين وأربعين مليون جنيه إسترليني.

وفي أكتوبر عام 1996، كان آخر ما شغله السيد/ فيل من مناصب هو منصب ضابط استخبارات في وحدة جرائم الكمبيوتر في نيو سكوتلاند يارد، وهي الوحدة المسؤولة عن العمليات السرية، وفي هذه الفترة حلَّل السيد/ فيل منهجيات جرائم الكمبيوتر.

قدم السيد/ فيل العديد من الأعمال المتعلقة بالأمن الإلكتروني ومنها على سبيل المثال لا الحصر:

  •  تدريب المحققين في مكتب البريد على تقنيات الأدلة الجنائية الحاسوبية.
  • الشروع في مشروع بحثي نيابةً عن وكالة أبحاث تقييم الدفاع (DERA) –وتسمى حاليًّا كينتيك (QinetiQ)- بعنوان “الاستجابة الحالية الأفضل للحوادث الأمنية في أجهزة الكومبيوتر المتصلة بالشبكات” وهو أحد الأعمال المميزة فيما يتعلق بتحليل الأدلة الجنائية وإظهار الأدلة في الأنظمة التي تعرضت للهجوم.
  •  تقديم بيان خبير في التحليل الجنائي لأنظمة الكمبيوتر في القطاعين العام والخاص.
  •  إجراء ما يتجاوز الألفي فحص في المحاكمات الجنائية نيابةً عن هيئات حكومية بريطانية.
  •  تولي مسؤولية وضع سياسة أمن المعلومات وتنفيذها داخل محيط الشركات.
  •  إلقاء محاضرات عن نقاط ضعف أنظمة الكمبيوتر في جلسات مغلقة لعدد من منتديات أمن المخاطر الدولية.
  •  تقديم المشورة في التطوير الأوَّلي لممارسات البحث الجنائي الإلكتروني وإجراءاته، وهو ما تضمنته فيما بعد إرشادات رابطة كبار ضباط الشرطة.
للحصول على استشارة مجانية اتصل بنا الآن